خطوات بناء شخصية قوية مثل رجال الفايكنج


ما هي الشخصية القوية؟

الشخصية القوية هي الشخصية التي بإمكانها إدارة انفعالاتها، والتحكم فيها بشكل لا يؤثر بالسلب على المحيط المتواجد فيه، كما أن الإنسان القوي الشخصية إنسان قادر على الثقة في ذاته، وفيما تقدم عليه، ولديه إمكانية في التعامل مع الآخرين، وجذبهم إليه فقط من خلال الحديث، فالشخصية القوية تعرف جيدًا بماذا تتحدث؟ ومتى تتحدث؟ وكيف تتقبل الحديث من الآخرين؟ حتى، ولو كان يتضمن هذا الحديث نقدًا، فهي تستفيد من النقد ولا تدعه يحبطها. الشخصية القوية أيضًا تعرف كيف تحدد أهدافها؟ وكيف تستطيع الوصول إليها؟

أعرف ماذا تريد 

الشخصية القوية لا تمشي في حياتها بشكل عشوائي فهي تعرف ماذا تريد؟ ولماذا تقدم على فعل ما؟ لذا لكي تكون قوي الشخصية لابد لك أن تسأل نفسك ماذا تريد أن تكون؟ وماذا تريد أن تحقق؟ ولماذا تريد ذلك بالتحديد؟ جميعها أسئلة إذا تمكنت حقًا من إيجاد إجابة مناسبة لها، ستتمكن من تطوير شخصيتك بشكل كبير. لذا كل ما عليك فعله هو تحديد أهدافك ليس شرطًا على المستوى البعيد لعدة سنوات قادمة، فيكفيك أن تحدد أهدافك بشكل مبدئي على المستوى القريب، وكلما نجحت في الوصول لهدف ما أنظر نحو الهدف الأبعد، وقم بالوصول إليه هو الآخر.

Advertisement

تعلم تعلم.. 

في مشوار اكتساب الشخصية القوية، أنت في حاجة دائمًا إلى التعلم، واكتساب الخبرات، وهذا حتى تتمكن من التقدم، فكلما زادت خبراتك تطورت معها شخصيتك، حاول دائمًا التطوير من ذاتك عبر تعلم أشياء جديدة لم تكن تعلمتها من قبل تعلم مثلًا لغة جديدة، أو رياضة جديدة، أو هواية جديدة، فهذه جميعها أمور تصب نحو مصلحة تطوير شخصيتك. فمثلًا إذا كنت تريد أن تصبح يوتيوبر مشهور، فعليك في البداية إتقان أسس التصوير، والمونتاج من خلال تعلمه. أما إذا كنت تريد أن تصبح رجل ذو بنية جسدية جذابة، فعليك ممارسة الرياضة حتى تتمكن من بناء الهيئة الجسدية الجذابة.

ترويض طاقة الخوف

ليس شرطًا أن ما يمنعك من الإقدام على خوض تحدي ما هو جهلك بكيفية القيام به؟ ولكن قد يكون ما يمنعك هو الجبن الذي يقيدك، فيمكن أن ترفض التقدم بمشروع ما في عملك فقط لأنك خائف من أن يتم رفضك، وهذا سيجعلك قابع داخل آسر الشخصية الضعيفة، لذا إذا واجهك الخوف يومًا ما، وكبلك من الإقدام على شيء ما أسأل نفسك دائمًا ما هي أسوأ المخاوف التي يمكن أن تحدث؟ وماذا سيحدث إذا حدثت بالفعل؟ هل ستنتهي حياتك؟ أم يمكنك المعاودة من جديد، والنجاح. وقد تكتشف في نهاية المطاف أن كافة مخاوفك هذه ما كانت إلا أوهام تم نسجها داخل خيالك، وليس لها أي أساس من الصحة، وظلت تقيدك لسنوات طويلة.

الخوف هو مجرد طاقة اخترت ان تسميها خوفا بفعل رواسب الصدمات النفسية التي راكمتها في حياتك ويمكنك بسهولة ان تروض طاقة الخوف هذه للهجوم والإقدام. تعوّد من الان ان تقول نعم لكل التجارب والمغامرات والمشاريع والمحاضرات ودعوات الأصدقاء التي تعرض عليك، قل نعم واقبل دعواتهم وكفاك من التبرير. حاول الابتعاد عن حياة المنزل والحاسوب والسوشل ميديا. خطوات صغيرة لكنها ستساعدك على مراكمة رصيد من التجارب سيجعل فكرة الاقدام والإقبال على الحياة بشجاعة جزءً من شخصيتك.

صديقك الفشل

لن تكون أول شخص، ولا آخر شخص على هذا الكوكب يتعرض إلى الفشل، لذا ينبغي عليك أن تعرف كيف تتخطاه؟ وهذا لأنك إذا استسلمت للفشل ستكون ضعيفًا، وسيتغذى عليك، فـ الاستسلام للفشل يضعف الشخصية، أما الشخصيات القوية يدفعها الفشل إلى عدم الاستسلام، والمحاولة مرارًا، وتكرارًا حتى تتمكن من النجاح في نهاية المطاف. وتذكر دائمًا أن لو كان توماس أديسون استسلم لفشله في المرة الأولى عندما حاول اختراع المصباح، لظل العالم إلى يومنا الحالي غارقًا في الظلام، ولكن ظل يحاول حتى وصلت محاولته إلى 99 محاولة فاشلة، وفي المرة المائة تمكن من النجاح.

قدر ذاتك 

احترام الذات، وتقديرها يدفعك نحو تطوير شخصية قوية، فـ تأنيب الذات، وجلدها باستمرار يجعلك ترى أنك شخص ضعيف لا تقوى على فعل أي شيء، لذا كف عن جلد ذاتك على الأخطاء التي ارتكبتها، وأعلم جيدًا أن هذه الأخطاء هي العامل الرئيسي الذي سـ يطورك حينما تتعلم منه، وتتفادى الوقوع في نفس الأخطاء في المرات المقبلة، وجميعنا في النهاية بشر، والأخطاء من البنود الواردة دائمًا في حياتنا.

تحكم في انفعالاتك 

Young man in deep meditation near a waterfall.

هناك فرق كبير بين الشخصية القوية، والشخصية الوقحة، فأحيانًا قد تعتقد أن الصوت العالي، والتهجم في وجه الآخرين، وعرض وجهة النظر بشيء من النرجسية هي أشياء تدل على الشخصية القوية، ولكن في الواقع هذه الشخصيات التي تعتمد في حياتها على هذا الأسلوب هي شخصيات وقحة، وبالبحث داخلها ستجد أنها شخصيات ضعيفة تتوارى وراء أفعالها لكي لا تظهر مدى ضعفها، أما الشخصيات القوية فهي لديها قدر كبير من الذكاء العاطفي الذي يمكنها من التحكم في انفعالاتها من خلال قراءتها، وفهمها، وعدم السماح لها بالسيطرة عليها، بالإضافة إلى فهم انفعالات الآخرين، وعدم الانسياق وراءها، وتقدير الأسباب التي دفعتها للظهور، والتعامل معها وفقًا لذلك.

فقرة عن مهارة التأمل meditation للتحكم في الانفعالات

النساء ورقتك الرابحة

في النهاية عزيزي الباحث عن اكتساب الشخصية القوية الأمر يتطلب منك بعض الصبر، والاستمرارية حتى تتمكن من الوصول إلى الطابع الشخصي القوي الذي طالما حلمت به، وفي النهاية مع مرور السنوات ستجد نفسك قد اكتسبت الشخصية القوية، وطورت من ذاتك بشكل كبير.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق